Book

لا أنام

LE 75.00
العدد
ﻭأﻧﺎ ﻻ أﻧﺎﻡ ﱂ ﻳﻌﺪ اﻟﻨﻮﻡ ﻳﻌﺬﺑﻨﻲ, ﻭﱂ ﻳﻌﺪ اﻟﺘﻔﻜﲑ ﰲ اﻟﴩ ﻳﻘﻠﻘﻨﻲ.. ﻭرﻏﻢ ذﻟﻚ ﻓﺈﲏ ﻻ أﻧﺎﻡ.. رﺑﲈ ﻷﲏ ﻛﻲ أﻧﺎﻡ ﳚﺐ أﻥ أﺻﺤﻮ.. ﻭأﻧﺎ ﻻ أﺻﺤﻮ.. ﻟﻴﺲ ﰲ ﺣﻴﺎﰐ اﻟﻴﻮﻡ ﺻﺤﻮة ﻭﻻ ﻧﻮﻡ!.. إﲏ ﻣﻴﺘﺔ.. أﺳﲑ ﻛﺎﳌﻴﺘﺔ.. ﻣﻴﺘﺔ ﻣﻔﺘﺤﺔ ا ﻟﻌﻴﻨﲔ, ﱂ ﲡﺪ ﻣﻦ ﻳﺴﺪﻝ ﺟﻔﻨﻴﻬﺎ ﻓﻮﻕ ﻋﻴﻨﻴﻬﺎ, ﺣﺘﻰ ﺗﺒﺪﻭ ﻛﺄﳖﺎ ﻧﺎﺋﻤﺔ!.. أرﻳﺪ ﻣﻦ ﻳﺴﺪﻝ ﺟﻔﻮﲏ ﺣﺘﻰ أﻧﺎﻡ!.. ﻣﺘﻰ أﻧﺎﻡ..!".


منتجات مشابهة

لوكاندة بير الوطاويط
كتالوج سي السيد - iRead
أرني أنظر إليك - iRead
موسوعة الظلام - iRead
يحدث ليلا في الغرفة المغلقة - iRead

 

img

تم إضافتها لعربة التسوق بنجاح