Book

عزيزتى ليلى

LE 26.25
العدد

عزيزتي ليلى، ابنتي التي لم تأتِ بعد، أكتب لكِ هذه الكلمات قبل بضع أيام أو ربما ساعات من ولادتك، فأهلاً بك في عالم لا يد لكِ في اختياره، و لكن تأكدي أن قرار وجودك فيه لم يكن وليد صدفة أو دون حساب، فقبله - وقبل كل شيء- تأكدت أنا و أمك من حسن اختيارنا لبعضنا البعض. و لتعلمي يا ليلتي أننا سعينا ما أوتينا من حب أن نوفر لك عالماً تجدين فيه ما تستحقين من سعادة و حياة كريمة. ابنتي الحبيبة، كتبت لكِ رسالتي الأولى يوم خطبتي بأمك، و اليوم أكتب لك كتاباً باسمك أحدثك فيه عن حياة و حب و إيمان، أوصيك فيه ولا أرغمك، أخيرك و لا أجبرك. أوصيك أمك يا ليلى، اسمها آمنة، هي من فعل كل شيء، وتحمل كل شيء، أنتِ كلكِ لها . ينتظرنا الكثير صغيرتي .. فإلى لقاء قريب.. أشتاقك و أتوق إلى رؤياكِ، أبوك

منتجات مشابهة

لوكاندة بير الوطاويط
كتالوج سي السيد - iRead
أرني أنظر إليك - iRead
موسوعة الظلام - iRead
يحدث ليلا في الغرفة المغلقة - iRead

 

img

تم إضافتها لعربة التسوق بنجاح